المشرف العام

محمد عنز

جهاز جديد يتعامل مع نقص الطاقة ويجعل المياه نظيفة لملايين البشر

صورة ارشيفية

ابتكر علماء جهازًا جديدًا عبارة عن لوحة شمسية لا تنتج الطاقة فقط بل مياه صالحة للشرب أيضًا، ويستخدم الجهاز الذى نشرت فكرته فى مجلة "Nature Communications" البحثية، بعض الحرارة الزائدة لتبخر مياه البحر، ليساعد الصحاري في الازدهار وجلب مياه الشرب النظيفة للملايين.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإنه على الرغم من أن فكرة الجمع بين الأمرين قد تم بحثها في الماضي، إلا أن النماذج الأولية السابقة كانت غير فعالة إلى درجة أنها غير قابلة للتطبيق تجاريًا.

وعمل فريق العلماء على حل هذه المشكلة، حيث يقوم أحدث تصميم للمجموعة بإعادة استخدام الحرارة الناتجة عندما يتبخر الماء بعد كل مرحلة تقطير من خلال لوحة شمسية في الجزء العلوي تحول الطاقة الشمسية إلى طاقة كالمعتاد، وتنتج هذه الألواح الشمسية الحرارة كمنتج ثانوي، والذي يمكن استخدامه لتسخين المياه غير الصالحة للشرب أثناء مروره، مما يؤدي إلى تبخرها.

وتستمر العملية من خلال مرور هذا البخار عبر طبقة غشاء مسامية تنظف بخار الماء قبل أن يتكثف ويتم ضخه بعيدًا، وهذه العملية بدورها تنتج الحرارة، التي تنتقل إلى الطبقة التى يتم فيها تقطير المزيد من المياه غير النظيفة، وتستكمل العملية بعد ذلك عبر عدة طبقات قبل أن يتم تجميع المياه النظيفة في حاوية.

وقال الباحثون: إن الجهاز سيعمل على مياه البحر والمياه المالحة والمياه السطحية الملوثة والمياه الجوفية، وتأتى أهميته من حقيقة أنه منذ عام 2017، لا يحصل 844 مليون شخص في جميع أنحاء العالم على المياه النظيفة، بينما لا يحصل 1.1 مليار شخص على الكهرباء، وقد يكون هذا حلا مناسبا.